منتدى الأميرة زمردة
أهلا بك زائرنا الكريم نتمنا أن تتمتع بوقتك فى المنتدى ، إذا أعجبك المنتدى و رغبت فى الإشتراك و التفاعل مع الأعضاء برجاء الضغط على زر التسجيل

" فى حفظ الرحمن و رعايته "

منتدى الأميرة زمردة

منتدى يهتم بالحياة العامة شعاره نحترم جميع وجهات النظر حتى لو مخالفة لنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
مركز تحميل الصور و الملفات
للدخول على مركز رفع الصور و الملفات

اضغط هنا

ألعاب منتدى الأميرة زمردة
للدخول على ألعاب المنتدى
أضغط هنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 الحديث الثانى من الأربعون النووية عن ( علامات الساعة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاميرة زمردة
المديرة
المديرة
avatar

البلد : مصر egypt كيف عرفت منتدانا ؟ : أنا مديرة المنتدى
الجنس : انثى الاسد الثور
عدد المساهمات : 137
نقاط العضو : 121833
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 11/02/2011
العمر : 20
الموقع : http://kar-45kok5.forumegypt.net

مُساهمةموضوع: الحديث الثانى من الأربعون النووية عن ( علامات الساعة )   الثلاثاء 21 يونيو 2011, 9:34 pm





الحديث الثانى من الأربعون النووية عن ( علامات الساعة )

عن عمر رضى الله تعالى عنه أيضا قال بينما نحن جلوس عند رسول الله صلى الله عليه
و سلم ذات يوم إذا طلع علينا رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يرى عليه
أثر السفر و لا يعرفه منا أحد حتى جلس إلى النبى صلى الله عليه و سلم فأسند ركبتيه
إلى ركبتيه و وضع كفيه على فخديه و قال يا محمد أخبرنى عن الإسلام فقال رسول الله
صلى الله عليه و سلم الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله و إن تشهد إن محمد رسول
الله و تقيم الصلاة و تؤتى الزكاة و تصوم رمضان و تحج البيت إن استطعت إليه سبيلا قال
صدقت فعجبنا أن يسأله و يصدق قال : فأخبرنى عن الإيمان قال أن تؤمن بالله و ملائكته
و كتبه و رسوله و اليوم الآخر و تؤمن بالقدر خيره و شره قال صدقت قال فأخبرنى عن
الإحسان قال أن تعبد الله كأنك تراه فأن لم تراه فإنه يراك قال فأخبرنى عن الساعة قال ما
المسؤل عنها بأعلم من السائل قال فأخبرنى عن أماراتها قال أن تلد الأمة ربتها و أن ترى
الحفاة العراة رعاة الشاء يتطاولون فى البنيان ثم انطلق فلبث مليا ثم قال يا عمر أتدرى
من السائل قلت الله و رسوله أعلم قال فإنه جبريل أتاكم ليعلمكم دينكم

رواه مسلم
صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم

شرح الحديث :

يصف سيدنا عمر رضى الله عنه سيدنا جبريل عندما رأه فيقول بأن ثيابه كانت شديدة البياض و شعره شديد السواد و لا ترى على ملابسه أو تلمح عليه عناء السفر و آثره
و أن سيدنا عمر و الصحابى لم يكونوا يعرفوه
فسال سيدنا جبريل الرسول صلى الله عليه و سلم عن الاسلام و ما هو
فقال له أركان الاسلام
أن تشهد أن لا إله إلا الله و إن تشهد إن محمد رسول
الله و تقيم الصلاة و تؤتى الزكاة و تصوم رمضان و تحج البيت إن استطعت إليه سبيلا
ثم قال سيدنا جبريل صدقت فتعجب الصحابى من قول سيدنا جبريل صدقت رغم أنه كان يسأل عن الإسلام أى إنه من المفروض أنه لا يعلم عنه شيئا و لكن كيف صدقه
ثم سأله عن الايمان فقال قال أن تؤمن بالله و ملائكته
و كتبه و رسوله و اليوم الآخر و تؤمن بالقدر خيره و شره
فقال صدقت

ثم سال عن الآحسان فقال :
أن تعبد الله كأنك تراه فأن لم تراه فإنه يراك

ثم سال عن الساعة فقال ما المسئول عنها بأعلم من السائل أى أن الله وحده هو الذى يعلم الساعة ليس الرسول و ليس سيدنا جبريل
فسأل عن علامات ( إمارات ) الساعة فقال :
ن تلد الأمة ربتها و أن ترى الحفاة العراة رعاة الشاء يتطاولون فى البنيان

أى أن
<table id="AutoNumber5" style="border-collapse: collapse;" border="0" cellpadding="0" cellspacing="0" width="98%"><tr><td align="right" width="100%">
الأمة:
هي المرأة المملوكة بملك اليمين، والتي أخذت في أسارى الحرب من الميدان في
المعركة؛ لأنه لا إماء إلا بقتال، أو متولدةً من أمة، وما عدا ذلك فلا رق
في الإسلام.
(أن تلد الأمة ربتها)، والربة تأنيث الربِّ، وجاء في بعض الروايات:
(ربّها)، أي: سيدها، وقد جاء في الحديث: (لا يقل أحدكم: عبدي وأمتي، وليقل: فتاي وفتاتي )
، لكن المقام هنا مقام بيان. واختلفوا في معنى: (تلد الأمة ربتها) أي:
سيدتها، فقيل: أن تلد تلك المرأة المملوكة بملك اليمين سيدتها التي
تملكها، قالوا: وهذا موجود في زمن رسول الله، كان يؤتى بالإماء وتوزع
السبايا على الرجال، ويولد لهم منهن، وهذا محمد ابن الحنفية ابن علي
رضي الله تعالى عنه من سبي بني حنيفة وقيل: وهذا الوجه لا يرد على هذا
الحديث؛ لأن السؤال عن أمارات تقع فيما بعد وما وقعت في ذلك الوقت. وقيل:
(أن تلد الأمة ربتها)، بمعنى: ملكها، بأن تصل السراري إلى بيوت الملك
ويتسرى الملك بأمة، وتلد ولداً، ثم يتولى الولد الملك فيكون ملكاً على
الرعية ومن ضمنها أمه؛ لكن يقال: كل ملك في العالم فهو ملك على الرعية وقد
تكون أمه موجودة، فليس في ذلك جواب.
وقيل: هذا يدل على تفشي التسري حتى تصل الإماء إلى قصور الملوك، وكان
العرب يأنفون أن يستمتعوا بالإماء ويتنافسون على الحرائر. وقيل: قد يكثر
الإماء ويكثر التسري بهن، وتباع الأمة وهي حامل، ثم تلد، ثم يشتريها رجل
وتكون عنده وتلد ولداً يشتريه آخر ثم يعتقه، ثم يشتري هذا المعتق هذه
المرأة التي ولدت هذا الولد، فيملك أمه وهو لا يدري.
وقيل: قد يكثر التسري، فيشتري الرجل الأمة، وتحمل منه وتضع له ولداً، ثم
يبيع المالك المرأة ويبقى الولد، وتتناولها الأيدي بالبيع وتدور وتستدير
وترجع إلى هذا الولد، فيشتريها وهو لا يعلم أنها أمه، وقد يستمتع بها بملك
اليمين استمتاع السيد بإمائه وهو لا يدري. وكل ذلك يقوله العلماء وينتهون
بجملة واحدة، هي: أنه تنعكس المقاييس ويحصل الاختلاط وتنقلب الأوضاع، وهذا
من علامات آخر الزمان، وقد جاءت النصوص في هذا الباب عديدة، وأفردها
العلماء بكتب في الملاحم وأشراط الساعة وغيرها.
</td>
</tr>
</table>

أتمنى أن يكون الشرح مبسطا و أن يكون قد أعانكم على فهم دينكم و سنة رسولكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kar-45kok5.forumegypt.net
semoOo
عضو نشط
عضو نشط
avatar

البلد : حروف كيف عرفت منتدانا ؟ : عن طريق أحلى منتدى
الجنس : انثى العقرب القط
عدد المساهمات : 30
نقاط العضو : 114686
السٌّمعَة : 19
تاريخ التسجيل : 14/06/2011
العمر : 17

مُساهمةموضوع: رد: الحديث الثانى من الأربعون النووية عن ( علامات الساعة )   الأربعاء 29 يونيو 2011, 2:07 pm

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحديث الثانى من الأربعون النووية عن ( علامات الساعة )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأميرة زمردة :: الموسوعة الإسلامية :: السنة النبوية و الاحاديث الشريفة-
انتقل الى: